<p>غالباً ما تستخدم الشركات العامة حصصهم كعملة للحصول على الأعمال التجارية الأخرى كذلك. كومكاست مؤخرا وافقت على اكتساب <a href="http://www.bloomberg.com/news/2014-02-12/comcast-said-to-agree-to-pay-159-a-share-for-time-warner-cable.html" target="_self">"تايم وارنر كيبل"</a> لمبلغ 45 بیلیون، ولكنها لا تعتزم دفع نقدا – أنها تقدم أسهمها كوسيلة للسداد. استخدام الأسهم لتمويل أما جزئيا أو كلياً من عملية امتلاك الشركات هو شائع جداً، وتعطي الشركات القدرة على جعل كبير يتعامل دون الحاجة إلى جمع أموال إضافية.</p>

1. كما ذكرنا سابقاً، قد تتّخذ المؤشّرات الجيّدة على مستوى المجتمع المحلّي أشكالاً عدّة. ففي بعض الأحيان، فإن ما يبدو بديهياً أكثر من غيره لا يكون مفيداً بقدر ما يبدو عليه. على سبيل المثال، جميعنا نعلم أنّ التدخين هو مُسبّب رئيسي لسرطان الرئة، فمن المُفترَض إذن أن يدلّنا قياس معدّلات الإصابة بسرطان الرئة في مجتمعٍ محلّي مُعيَّن على نسب التدخين فيه. هذا صحيح، فهي تدلّنا على نسب التدخين منذ 20 أو 30 عاماً، إذ هذه هي المدّة  التي يستغرقها تَطوُّر الكثير من السرطانات. وينطبق الأمر نفسه على النوبات القلبية والكوليسترول - فالوضع الحالي لقلبنا يعكس عاداتنا الغذائية والرياضية منذ 20 عاماً، بقدر ما يعكس عاداتنا الحالية. من المهمّ إذن أن نختار المؤشّرات التي تدلّنا على الأوضاع الحالية (إلا إذا كنّا نريد أن نعرف عدد الاشخاص المتأثّرين حالياً، أو ما الذي حدث قبل 20 عاماً). http://www.thefundraisingauthority.com/wp-content/uploads/2016/04/DoJiggy2.jpg
ثانيا: كان الحزب البلشفي بروليتاري الثقل في تركيبة أعطى ديفيد لين البيان التفصيلي التالي للعضوية البلشفية لعام 1905: العمال61.9%، الموظفون الكتابيون 27.4%، آخرون 5.9%، وهويستنتج “إذا حكمنا على أساس المستويات السفلي للحزب وبصفة خاصة تأييده الشعبي” يمكن أن يقال أن البلاشفة كانوا حزبا عماليا في حين أنه “يبدومن المرجح أن المناشفة كان لديهم أعضاء “برجوازيون صغار أكثر ومؤيدون من الطبقة العاملة اقل في المستويات الأدنى مقارنة بالبلاشفة “إثناء فترة الرجعية كان هناك خروج كبير للمثقفين من الحركة في حين أن خلايا المصانع رغم عزلتها بقيت على قيد الحياة بشكل افضل مما أدى إلى زيادة الطابع البروليتاري للحزب يؤكد هذه الصورة تحليل لينين المذكور أعلاه لعمليات جمع المال بين1912 و1914 من بين جميع التبرعات للبرافدا في الربع الأول من1914. جاء 87% من العمال و13% من غير العمال. في حين أن 44% فقط من التبرعات للجرائد المنشفية جاءت من العمال و56% من غير العمال.
×