إذا كنت تمتلك كاميرا و لديك عين تلتقط الفن فربما يمكنك إستخدام كاميرتك لجلب أموال . تعد عملية بيع الصور الخاصة بك أمر في غاية الصعوبة و لكن يمكن كسب أجر زهيد من تقديم المهارات الخاصة بك للكنائس المحلية , الأخويات و الجمعيات النسائية , الفعاليات الرياضية المدرسية و حفلات الزفاف و غيرها حتى لو لم يكن لديك جميع المعدات لتطوير الصور بإحتراف ، يمكنك أن تتلقى راتبك ثم تدفع شخص أخر للقيام بمعالجة الصور.
هكذا فان خبرة”البروفة العظيمة” للثورة الروسية رفعت نظرية لينين حول الحزب إلى مستوى جديد. لقد عمقت معارضته للانتهازية وقوت عزمه على بناء، حزب ثوري على وجه التحديد. كما جعلت فهمه للعلاقة بين الحزب والطبقة أوضح. يظل الحزب طليعة متميزة عن الطبقة ككل، ولكنه الآن حزب الانتلجنسيا التي تقدم الاشتراكية” من الخارج”. ولكن لم تكن فقط فترة صعود الثورة هي التي أثرت على لينين، بل أضافت فترة الرجعية التي تلت ذلك عناصر هامة لنظريته حول الحزب.
ثانيا: كان الحزب البلشفي بروليتاري الثقل في تركيبة أعطى ديفيد لين البيان التفصيلي التالي للعضوية البلشفية لعام 1905: العمال61.9%، الموظفون الكتابيون 27.4%، آخرون 5.9%، وهويستنتج “إذا حكمنا على أساس المستويات السفلي للحزب وبصفة خاصة تأييده الشعبي” يمكن أن يقال أن البلاشفة كانوا حزبا عماليا في حين أنه “يبدومن المرجح أن المناشفة كان لديهم أعضاء “برجوازيون صغار أكثر ومؤيدون من الطبقة العاملة اقل في المستويات الأدنى مقارنة بالبلاشفة “إثناء فترة الرجعية كان هناك خروج كبير للمثقفين من الحركة في حين أن خلايا المصانع رغم عزلتها بقيت على قيد الحياة بشكل افضل مما أدى إلى زيادة الطابع البروليتاري للحزب يؤكد هذه الصورة تحليل لينين المذكور أعلاه لعمليات جمع المال بين1912 و1914 من بين جميع التبرعات للبرافدا في الربع الأول من1914. جاء 87% من العمال و13% من غير العمال. في حين أن 44% فقط من التبرعات للجرائد المنشفية جاءت من العمال و56% من غير العمال.
×