إن وصف سياق البرنامج - أو إطاره – يأخذ في اعتباره سِمات مهمة في البيئة التي يعمل فيها البرنامج. وهذا يشمل فهم تاريخ المنطقة وجغرافيتها والسياسات فيها وظروفها الاجتماعية والاقتصادية، وكذلك ما فعلته المنظمات الأخرى. والتقييم الواقعي والمتجاوب يكون حساساً إزاء تنوع واسع من المؤثرات المحتملة على البرنامج. إن فهم السياق يساعد المستخدِمين على تفسير نتائج التقييم بدقة وعلى تقدير مدى صلاحيتها للتعميم. مثلاً، إن برنامجاً لتحسين ظروف السكن في وسط مدينة قد يحقق نجاحاً كبيراً في حين أنه قد لا ينجح في بلدة صغيرة في منطقة أخرى من البلاد من دون تعديل كبير. أنظروا المزيد عن ذلك في من الفصل 19،القسم 4: تكييف التدخلات المجتمعية لتلائم ثقافات ومجتمعات محلية مختلفة. https://www.ecampusnews.com/files/2017/08/fundraising-600x400.jpg

6. إذا تقدم العميل ( المتدرب أو الجهة ) بطلب إلغاء مشاركته في البرنامج التدريبي المسجل به قبل بداية البرنامج التدريبي بمدة أقل من خمسة أيام عمل وأكثر من يوم عمل من موعد بداية  , فإنه يعاد اليه المبلغ الفعلي الذي قام بتسديده حسب سجلات الإيداع وسندات القبض أو إيصالات التحويل كاملاً مع خصم 30% من قيمة المبلغ المسدد من قبله لصالح مركز مهارات النجاح للتدريب مقابل النفقات الإدارية خلال مدة أقصاها أسبوع من طلب الإلغاء. https://www.abcfundraising.com/wp-content/uploads/2017/02/scratch-help-1.jpg
أصبح مفهوم السلامة العامة، في مدنٍ كثيرة على الأقلّ، يعني أكثر من الحماية التي تقدمها الشرطة، والمباني المُقاومة للزلازل، أو الحماية من الفيضانات...فهي تعني أيضاً السلامة لجميع السكان بدون تمييز من التشبيح والتسلط والإرهاب والانتهاكات في مختلف جوانب الحياة اليومية. وهذا بدوره يطرح مسائل تتعلّق بالخصوصية والحقوق المدنية، عندما تصبح "الحماية" متطرفة أو خارج المساءلة. وكما في المجال الصحّي، فإنّ الطريقة الأكثر فعالية في تأمين السلامة العامة تكمن في اتّخاذ التدابير الوقائية قبل ظهور أيّ تهديد (وتتبع الأسباب الجذرية لتشدد "الحماية" أو انحرافها. مثال: من المفيد اتّباع الاستراتيجية التي تقضي بتوفير بدائل مُنتِجة ومقبولة لمواجهة البطالة والفقر والعصابات والمخدّرات، وتطوير علاقاتٍ ودّية مع الشباب قبل أن يتحوّل عنف الشباب إلى مشكلةٍ.
<ul class="roundup-block__posts"><li class="roundup-block__post"><a class="roundup-block__post-link" href="http://business.tutsplus.com/articles/best-resources-for-launching-your-freelance-website-today--fsw-38422"><img class="roundup-block__preview-image" data-src="https://cdn.tutsplus.com/business/uploads/2013/04/preview-photodune-3389330-launching-from-houston-texas-xs.jpg"><div class="roundup-block__primary-category topic-business">مستقل</div> <div class="roundup-block__post-title">أفضل المصادر لاطلاق موقعك الالكتروني المستقل اليوم</div> <div class="roundup-block__author">تارا هورنر</div></a></li></ul>

<p>ليس فقط يمكن لك برفع مبالغ كبيرة من المال من أصحاب رأس المال الاستثماري، ولكن يمكنك أيضا أن نعود ونطالب بأكثر من ذلك، أما من نفس الشركة أو من غيرهم. تويتر، على سبيل المثال،<a href="http://en.wikipedia.org/wiki/Twitter#Funding"> أثارت</a> بين $ 1 مليون ومبلغ 5 مليون من الجولة الأولى لتمويل رأس المال الاستثماري في عام 2007، ومبلغ 22 مليون في عام 2008 ومبلغ 35 مليون في عام 2009 (بالإضافة إلى مبالغ أخرى لم يكشف عنها). الشركة كانت تنمو بسرعة، وجولات إضافية تسمح بجمع مبالغ أكبر تماشيا مع صورتها أعلى.</p>
خدمات الطوارئ هي في الأساس الخدمات الضرورية للحفاظ على صحّة و/أو حياة الأشخاص الذين لا يمتلكون الموارد اللازمة للاستمرار في القيام بذلك بأنفسهم. وقد تكون أسباب عدم قدرتهم ناجمة عن كارثةٍ ما – زلزال أو فيضان، أو حريق في المنزل، أو حادث مسبّب للإعاقة أو مرض وبائي، أو جريمة عنيفة، أو إفلاس أحد المصارف – أو عن فقرٍ طويل الأمد أو إعاقةٍ طويلة الأمد. ومهما كان السبب، قد لا يكون الأشخاص قادرين على تأمين طعامهم، أو ملابسهم، أو الضروريات الأخرى، كلوازم الأثاث أو التدفئة. والمؤشّرات على مستوى المجتمع المحلّي من شأنها أن تقيس مدى الحاجة إلى هذه الخدمات وفعاليتها.
هذا العمل المباشر للنقابات يمكن أن يجرى بفعالية كمساعد ومقوى فقط للعمل البرلماني، وليس كبديل له”، وكتب أيضا أن(البرلمان) هوأقوى أداة يمكن استخدامها لرفع البروليتاريا من انحطاطها الاقتصادي والاجتماعي والمعنوي” ويترتب على ذلك أن قيادة الحزب تتمثل في ممثليه البرلمانيين مادامت الحكومة الثورية ستتشكل من خلال الأغلبية البرلمانية. وفقا لهذا التصور، فإن دور عضوالحزب العادي- وبالأحرى دور العمال خارج الحزب – سلبي بالأساس: فعلى الرغم من أنه قد يتم اللجوء إليهم في الصراع، إلا أنه لا يتوقع منهم أن يخلقوا هياكل جديدة للسلطة بأنفسهم أوأن يشاركوا في تسيير هذه الهياكل. مفهوم الاشتراكية الديمقراطية البيروقراطي عن الثورة استتبع تنظيما بيروقراطيا للحزب.
وأخيرا، غيرت نظرية لينين حول الدولة بشكل راديكالي المفاهيم السائدة وقتها حول علاقة الحزب بالدولة العمالية أثناء الاستيلاء على السلطة وبعده. لوكانت الثورة تعنى الاستيلاء على الدولة القائمة، إذن فالمضمون الطبقي للدولة كدولة عمالية يتحدد بواسطة الحزب الذي يسيطر عليها. وينبغي على الحزب سيطبقه أن يندمجا. بهذا المعنى، كان الحزب بالنسبة للاشتراكية الديمقراطية هوجنين الدولة الجديدة. نظرية لينين حول استبدال الدولة القائمة بالسوفيتات(المجالس العمالية) أقامت تمييزا واضحا بين الدولة العمالية والحزب الثوري. يتحدد المضمون الطبقي للدولة الجديدة من خلال كونها من خلق الطبقة العاملة ككل. وكون أن الطبقة ككل تشترك في تسييرها”. في ظل الاشتراكية…ستصعد جماهير السكان إلى مستوى لعب دور مستقل، ليس فقط في التصويت والانتخابات، وإنما أيضا في الإدارة اليومية للدولة” دور الحزب ليس أن يكون الدولة العمالية. وإنما أن يكون الأقلية المتقدمة التي تقود وترشد عملية خلق وتعزيز الدولة الجديدة وكما ذكر كريس هارمان الاشتراكي البريطاني المعروف ” الدولة السوفيتية هي أعلى تجسيد ملموس للنشاط الذاتي للطبقة العاملة كلها” والحزب هوذلك القسم من الطبقة الأكثر وعيا بالمغزى التاريخي العالمي للنشاط الذاتي” ولان الحزب والدولة ليسا متطابقين فمن الممكن لأكثر من حزب أن يتنافسوا على التأثير والحكم داخل إطار مؤسسات سلطة الدولة العمالية”. https://www.fundraising.com.au/assets/images/logo.png
الحزب الذي يستهدف تحطيم الدولة لا يمكن أن ينظم بنفس طريقة الحزب الذي ينوى الاستيلاء عليها. ينبغي أن يكون مركز ثقله في المصانع لا في البرلمان. حيث أن الدولة الجديدة ستنشأ من المصانع. لا يمكن لأعضاء الحزب العاديين أن يكونوا مجرد مصوتين سلبيين أوحتى دعائيين. فعليهم هم أنفسهم أن يصبحوا قادة لزملائهم العمال وبناة لآلة الدولة الجديدة الخاصة بهم وفضلا عن ذلك فإن أطروحة أن الدولة البرجوازية ينبغي تحطيمها ألغت بشكل نهائي خيار الثورة السلمية أوالدستورية. حتى بالنسبة لأكثر الجمهوريات الديمقراطية حرية. ستتضمن الثورة البروليتارية، بحكم التعريف. صراعا جماهيريا على السلطة، وبالتالي فان كل حزب ثوري ينبغي أن يكون منظما بحيث يتمكن من قيادة صراع كهذا. لقد عنى ذلك خلق أجهزة شرعية وغير شرعية متوازية. وتنظيم تجريدات محاربة وخلق مجموعات حزبية داخل القوات المسلحة، وما إلى ذلك.
ثانيا: كان الحزب البلشفي بروليتاري الثقل في تركيبة أعطى ديفيد لين البيان التفصيلي التالي للعضوية البلشفية لعام 1905: العمال61.9%، الموظفون الكتابيون 27.4%، آخرون 5.9%، وهويستنتج “إذا حكمنا على أساس المستويات السفلي للحزب وبصفة خاصة تأييده الشعبي” يمكن أن يقال أن البلاشفة كانوا حزبا عماليا في حين أنه “يبدومن المرجح أن المناشفة كان لديهم أعضاء “برجوازيون صغار أكثر ومؤيدون من الطبقة العاملة اقل في المستويات الأدنى مقارنة بالبلاشفة “إثناء فترة الرجعية كان هناك خروج كبير للمثقفين من الحركة في حين أن خلايا المصانع رغم عزلتها بقيت على قيد الحياة بشكل افضل مما أدى إلى زيادة الطابع البروليتاري للحزب يؤكد هذه الصورة تحليل لينين المذكور أعلاه لعمليات جمع المال بين1912 و1914 من بين جميع التبرعات للبرافدا في الربع الأول من1914. جاء 87% من العمال و13% من غير العمال. في حين أن 44% فقط من التبرعات للجرائد المنشفية جاءت من العمال و56% من غير العمال.
×