تحديد حيز زمني للحملة ووضع هدف للتبرعات وربط قيمة التبرعات بمجموعة من الهدايا وطرق العرفان بالجميل وبناء حيز مجتمعي يتم فيه تقديم معلومات فورية وبالزمن الحقيقي عن التقدم الحاصل على هدف الحملة وأعداد المتبرعين والمدعوين للحملة والمتحدثين عنها يوماً بعد يوم، وربط تحقيق الهدف بحدث ملفت للنظر مثل تقديم هدية إضافية لجميع المتبرعين ذات تصميم ممتع وجذاب أو دعوتهم لعشاء مميز بحيث يصبح لتحقيق هدف الحملة طعم آخر.
<p>شركات الأسهم الخاصة غالباً زيادة عوائدها باستخدام النفوذ، أي اقتراض المال. ويسمى هذا النوع من التعامل "ترك leveraged". شركة الأسهم الخاصة تقترض الأموال من المصارف أو الجهات المقرضة الأخرى، ويضيف أن المال لأموالها الخاصة للسماح لها بشراء حصة أغلبية في شركة. فإنه يستخدم موقفها المسيطر لإعادة هيكلة الشركة وجعلها أكثر قيمة، بحيث أنه يمكن بيع حصتها في وقت لاحق في ربح. </p>

المردود، أو إرجاع الأثر، هو فعل التواصل الذي يحدث بين كل واحد من المشاركين في التقييم. إن إعطاء مردود إلى الآخرين أو تلقي مردود منهم يُلحقان مناخاً من الثقة بين أصحاب المصلحة. هذه العملية تحفظ التقييم على سكته حين تبقي كل مشارك على علم بما يحققه التقييم من تقدم. إن للمستخدِمين الرئيسيين ولغيرهم من أصحاب المصلحة الحق في التعليق على قرارات التقييم. فمن زاوية ضمان الاستخدام، يشكل المردود الصادر عن أصحاب المصلحة جزءاً ضرورياً من كل خطوة في التقييم. ويمكن التشجيع على الحصول على مردود ذي قيمة من خلال تنظيم مناقشات في كل خطوة من خطوات التقييم والتشارك الروتيني للنتائج المرحلية، والتفسيرات المؤقتة ومسودات التقارير. للمزيد، أنظروا الفصل 39، القسم 2 عن توفير المردود لتحسين المبادرة.
<p>هل لاحظت كم المديرين التنفيذيين للشركات الحديث عن أشياء مثل "تعظيم قيمة حملة الأسهم؟" ويرجع بعد اكتتاب، أنه من المساهمين الذين يمتلكون الأعمال التجارية، وليس المدير التنفيذي أو الرئيس. كل ربع سنة، أن شركات نشر نتائجها والرد على حملة الأسهم لكل تقدير الضائعة أو رقم المبيعات مخيبة للآمال. قد يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى تركيز قصيرة الأجل، مع الإدارة تفعل ما سيجعل غايات الفصلية، لا ما هو الأفضل لمستقبل الشركة. </p> https://stlouiseschoolpa.org/wp-content/uploads/2016/01/chart2-535x255.png
وزاط رسام الكاريكاتير ماهر داود، واحد من أقل من شهدتهم جريدة الأهرام موهبة، والذي حصل على المربع الخاص بصلاح جاهين في غفلة من الزمن، فرسم كاريكاتير يجري فيه إرهابي وراء شاب قائلا: "بلوتي سببها قلة الفلوس وبلوتك سببها كثرتها"، وكاريكاتير آخر لشاب يقف أمام ضابط شرطة قائلا: "مالقيتش حد يربيني"، وإرهابي يتحدث لشاب في السجن قائلا: "انت ما قدمتش جديد احنا بنعبد الشيطان من زمان". http://givingtreefamilies.org/wp-content/uploads/2015/05/Fundraising-Committee-293x300.jpg
<p>عندما كنت تحصل على قرض، من ناحية أخرى، تلتزم بدء تسديد المال كل شهر، مع الاهتمام، ما إذا كان عملك هو جعل أي أرباح أم لا. ووجدت الدراسة نسبا نفسه أن متوسط معدل الفائدة على بطاقة ائتمان تجارية 15.6 في المائة، والعديد من الشركات دفع 20 في المائة أو أكثر. أشكال أخرى من الديون وعادة ما يكون انخفاض أسعار، ولكن كنت لا يزال حبيس خطة سداد التي سوف تآكل في الأرباح الخاصة بك.</p>
أولا: كان البلاشفة بالطبع، حزبا غير شرعي يعمل في بلد لم تكن فيه حريات ديمقراطية ولا نقابات عمالية فعالة، في حين أن أغلب الاشتراكيات الديمقراطية الغربية كانت قد حصلت على شرعيتها منذ وقت طويل. وبالتالي لم يطور البلاشفة ولم يكن بوسعهم أن يطورا –كما فعل مثلا الحزب الاشتراكي الألماني – شريحة واسعة من الموظفين تتكون من المسئولين المحليين والقادة النقابيين وأعضاء المجالس المحلية، الخ. هذه شريحة تكون عرضة بالضرورة لضغوط “اعتدالية” قوية من بيئتها.حيث أنهم يرتفعون إلى موقع متميز إزاء العمال العاديين، يجد هؤلاء الموظفون أن لديهم دورا محددا يلعبونه ليس فقط داخل الحركة العمالية. وإنما أيضا داخل الرأسمالية. كوسطاء بين الطبقات، ولديهم بالتالي مصلحة مباشرة في السلام الاجتماعي. أنهم يشكلون إذن قوة محافظة كبيرة. عملت هذه الشريحة داخل الاشتراكية الديموقراطية الدولية كقاعدة دائمة للإصلاحية. كون أن القيادة البلشفية وكادرها المحلى كانوا أقرب إلى خلية السجن والمنفى السيبيرى منهم إلى مناصب الوزارية أوالقيادة النقابية وكون أن الحزب نفسه لم يكن لديه أكثر من جهاز إداري مهلهل. فان ذلك قد أعطى الحزب مناعة نسبية (وأن لم تكن مطلقة) أمام الروتينية البيروقراطية.
<figure class="post_image"><a href="https://graphicriver.net/item/business-plan/14446762" target="_self"><img alt="Business Plan template from Envato Market" data-src="https://cms-assets.tutsplus.com/uploads/users/48/posts/25841/image/Business-plan-template.jpg"></a><figcaption>قالب <a href="https://graphicriver.net/item/business-plan/14446762" target="_self">خطة عمل</a> من متجر Envato</figcaption></figure><p>لا يوجد طولٌ محددٌ مسبقاً لخطة العمل -- الأمر يعتمد على مدى تعقيد عملك وكمية التفاصيل التي ترغب بتمضينها في الخطة. لكن كتوجيه عام، يمكنك أن تسعى إلى ما بين 15 و20 صفحة وستكون على الأغلب في المكان الصحيح. لكن إذا قمت بإيصال كامل المقاط المهمة في خمس صفحات فقط، فلا تشعر بإنك بحاجة إلى ملء الصفحات الباقية؛ وعلى العكس، إذا احتجت مساحةً أكثر، فهذا أمر مقبولٍ أيضاً.<br></p>
تبين "لهم وللجميع" أن "الجميع" تتباين مع "لهم". تشير "لهم" إلى القديسين المحتاجين في أورشليم (رسالة بولس الأولى إلى أهل كورينثوس ١٦: ٣؛ رسالة بولس إلى أهل رومية ١٥: ٢٥؛ رسالة بولس الثانية إلى أهل كورينثوس ٨: ٤؛ ٩: ١). تعني "الجميع" كل المجموعة التي "هم" جزء من ـ ـ جميع "القديسين". ينسجم هذا مع سياق الكلام ومع مقاطع الإنجيل الأخرى التي نوقشت أعلاه حول عمل الكنيسة الخيري.
<p>شركات الأسهم الخاصة غالباً زيادة عوائدها باستخدام النفوذ، أي اقتراض المال. ويسمى هذا النوع من التعامل "ترك leveraged". شركة الأسهم الخاصة تقترض الأموال من المصارف أو الجهات المقرضة الأخرى، ويضيف أن المال لأموالها الخاصة للسماح لها بشراء حصة أغلبية في شركة. فإنه يستخدم موقفها المسيطر لإعادة هيكلة الشركة وجعلها أكثر قيمة، بحيث أنه يمكن بيع حصتها في وقت لاحق في ربح. </p> http://www.drumometer.com/fundraising/img/fundraising.jpg
الموارد تشمل الوقت، والمواهب، والتجهيزات، والمعلومات، والمال والأرصدة الأخرى المتاحة لتنفيذ أنشطة البرنامج. ومراجعة الموارد التي يمتلكها البرنامج تنبئ بالكثير عن حجم وكثافة الخدمات. ويمكن أيضاً أن تشير إلى مواضيع فيها تباين بين ما تريد المجموعة أن تفعل وبين الموارد المتوافرة لتنفيذ هذه الأنشطة. إن فهم تكاليف البرنامج ضرورة لقياس المعادلة بين التكلفة والمنفعة عند التقييم.
<p>استراتيجية خروج تفضيلاً لشركات الاستثمار الرأسمالي هو اكتتاب (الأولية العامة)، التي سوف ننظر بمزيد من التفصيل في البرنامج تعليمي مستقبلا. أنها غالباً ما تبيع لها مصلحة في أرباح ضخمة خلال الاكتتاب العام، حيث قد دفع لك عقد اكتتاب أبكر مما كنت أتمنى، أو ربما لبيع الشركة إلى شركة أكبر مثل جوجل أو فيس بوك إذا كان الثمن الحق. اهتمامهم في تأمين عائد على الاستثمار، والتي يمكن في بعض الأحيان تكون مختلفة جداً من المصالح طويلة الأجل الخاصة بك وتلك الشركة الخاصة بك.</p>

<p>شركات الأسهم الخاصة تبحث عن أنواع خاصة من الشركات للاستثمار فيها. يجب أن تكون كبيرة بما يكفي لدعم هذه الاستثمارات الكبيرة ، ويجب أن تقدم إمكانية تحقيق أرباح كبيرة في إطار زمني قصير نسبياً. أما أن يعني عموما أن الشركة لديها إمكانات نمو قوي جداً، أو أنها تواجه صعوبات مالية وهي مقومة حاليا. الأعمال تجارية التي لا يمكن منح المستثمرين مخرجا مربحة خلال حوالي خمسة أعوام سوف الكفاح من أجل اجتذاب أي اهتمام من شركات الأسهم الخاصة.</p>
في الواقع، إنّ أمثلة المؤشّرات على مستوى المجتمع المحلّي الواردة هنا ليست سوى غيض من فيض. فهناك بالفعل آلاف الاحتمالات، تبعاً لقضيتنا ومجتمعنا المحلّي. (يتوافر المزيد منها في "الأمثلة" في القسم 9 من هذا الفصل، والكثير منها أيضاً في موارد الانترنت الواردة أدناه، وفي عددٍ لا يُحصى من المواقع الالكترونية والمقالات الأخرى كذلك. إذاً، علينا أن نكون مبتكِرين عند التفكير في أنواع المؤشّرات التي قد توفّر المعلومات التي نحتاج إليها. https://runsignup.files.wordpress.com/2016/12/donationsgraphic.png?w
إذا كنت جيد في كتابة الكلمات و ترتيبها فهذه الوظيفة خصصت لك . شبكة الإنترنت تعتمد على المحتويات المكتوبة كما أن هناك العديد من المنظمات التي  تحتاج لأشخاص لكتابة مقالاتهم , نشراتهم الإخبارية , مدوناتهم و موادهم التسويقية و هنا يمكنك العمل مباشرة مع الشركات المحلية الصغيرة و العملاء المحليين فقط قم بعر خدمتك على مواقع التوظيف أو إعلن عنها على المستوى العالمي و أحصل على عملاء عالميين.
الصورة التي قدمها لينين للحزب في الشيوعية اليسارية صورة عصابة من الدوجمائيين محدودي الأفق السائرين في اتجاه واحد فقط-إلى الأمام- وإنما صورة منظمة شديدة الوعي والحنكة السياسية قادرة على المناورة وفى بعض الأحيان على المساومة والتراجع.بحيث لا تفقد أبدا الصلة بالطبقة التي تسعى لقيادتها. ومع ذلك فهي قادرة” خلال جميع المحطات الوسيطة وجميع المساومات…. أن ترى بوضوح الهدف النهائي وتسعى على الدوام لتحقيقه” بالطبع لن يكون من السهل دائما التمييز بين المساومات الضرورية وتلك الخائنة ولكن سيكون من العبث صياغة وصفة أوقاعدة عامة(لا مساومات) تناسب جميع الحالات.
ولتحقيق هذا الهدف، كان من الضروري رعاية النموالسريع لأحزاب ثورية أصيلة في جميع البلاد الرأسمالية الأساسية. ولكي يفعل ذلك، عمل الكومنترن على تجميع المجموعات والتيارات الشيوعية القائمة وتوحيدها في أحزاب مستقرة. كما عمل على كسب أكبر نسبة ممكنة من قواعد الأحزاب الاشتراكية الأوروبية (خاصة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني المستقل والحزب الاشتراكي الإيطالي والحزب الاشتراكي الفرنسي). في هذه العملية كان العدوالأساسي هو”الوسطية” حيث كان يتعين القضاء على مصداقية الزعماء الوسطيين من أجل التمكن من كسب مؤيديهم. كما كان يتعين منعهم من دخول الأممية ونقل العدوى إليها لقد كان الضغط الذي مارسته القواعد لصالح الأممية هوما جذب الإصلاحيين إليها وخلق هذا الخطر الأخير. في المؤتمر الثاني. حذر لينين من أن الأممية الشيوعية أصبحت إلى حد ما الموضة… وقد تواجه خطر التميع من خلال تدفق المجموعات المتذبذبة وغير الحاسمة التي لم تمارس بعد قطعا مع أيديولوجية الأممية الثانية،.
في كتيبه الإمبريالية أعلى مراحل الرأسمالية، استهدف لينين إظهار أن الثورة كانت على جدول الأعمال على النطاق العالمي كانت حجة لينين، في خطوطها العامة، هي أن الإمبريالية كانت نتاج التحول، من خلال قانون تركيز رأس المال، من الرأسمالية القائمة على المنافسة الحرة إلى عكسها، الرأسمالية الاحتكارية. كان هذه مصحوبا بسيطرة رأس المال المالي على رأس المال الصناعي. وتحقيق تراكم الفائض من رأس مال لم يكن من الممكن أن يجد منافذ مربحة إلا في البلاد المتخلفة حيث العمل رخيص ورأس المال نادر.
المستخدِمون هم الأشخاص المحدَدون الذين يتسلمون ما خرج به التقييم. وهم الذين سيختبرون مباشرةً عواقب المقايضات المحتومة في عملية التقييم. مثلاً، يمكن أن تكون إحدى المقايضات إجراء تقييم متواضع نسبياً بما يلائم الموازنة الأمر الذي يؤدي إلى نتائج مؤكدة بأقل مما لو كان التقييم شاملاً تماماً. من هنا يكون للمستخدِمين المستهدفين الحق في المشاركة في اختيار مجال تركيز التقييم لأنهم هم الذين سيتأثرون بنتائجه. إن تصميم التقييم من دون مشاركة ملائمة من قبل مستخدِميه في اختيار بؤرة تركيزه قد يتحول إلى تمرين منحرف وغير ذي صلة. بالمقابل، عندما يجري تشجيع المستخدِمين على توضيح استخدامات التقييم والأسئلة ذات الأولوية والطرق المفضلة فهذا على الأرجح يساعد على التركيز على الأمور التي ستحدد مضمون الخطوات في المستقبل وتؤثر فيها.
إن تنظيم ملايين العمال في حزب عالمي واحد، الأممية الشيوعية أثناء سنواته الأولى القليلة يمثل من نواحي كثيرة أعلى نقطة وصلت إليها الحركة الثورية الماركسية ومع ذلك فقد كان هذا فشلا أيضا ليس فقط من حيث انه لم يثمر ثورة عالمية فورية. وإنما أيضا من حيث أن الكومنترن توقف عن أن يكون قوة ثورية على الإطلاق خلال سنوات قليلة من إنشائه واصبح أداة خاضعة للسياسة الخارجية الروسية.كانت السيطرة الروسية هي الصخرة التي تحطمت عليها الأممية الشيوعية لقد كان بالطبع حتميا أن يتم بالاستماع باحترام لزعماء أول ثورة عمالية ناجحة وفضلا عن ذلك فقد كان هذا في البداية عاملا إيجابيا حيث أن الزعماء الروس وخاصة لينين وتروتسكي كانوا متفوقين بوضوح في النظرية والخبرة العملية على أي شخص في الأحزاب الأوروبية الجديدة اعترف لينين صراحة بواقع القيادة الروسية ولكنه افترض أنها ستكون مؤقتة فقط أن القيادة في الأممية البروليتارية الثورية ذهبت لفترة ليست قصيرة بلا شك للروس كما كانت في فترات عديدة من القرن التاسع عشر في أيدي البريطانيين ثم الفرنسيين ثم الألمان طالما أن الثورة الفرنسية ربطت مصيرها بنجاح الثورة دوليا،فإن سيطرة الزعماء الروس ساعدت الأممية ولكن متى تم التخلي عن هذا التوجه تحطمت الأممية.
×