كانت هذه النقطة الأخيرة هي العلامة المميزة حقا للينينية، وقد أسفرت في 1912 عن الإنشاء الرسمي لحزب العمال الاشتراكي الديمقراطي(البلاشفة) كحزب منفصل ومستقل تماما. كان كاوتسكي قد صارع برنشتاين نظريا.ألا أن التراجعيين لم يتم طردهم من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني. وصارعت روزا لكسمبورج كاوتسكي وسط الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني.. ولكنها لم تنشأ منظمة منفصلة وكان تروتسكي معارضا لكل من التصفوية والاستدعائية كما كان ناقدا كلينين للخط السياسي للمناشفة. ومع ذلك فقد عمل بنشاط ضد الانشقاق. وقد شكل هذا تقدما أيضا على الموقف السابق للينين نفسه حيث أن انشقاق1903 كان إلى حد كبير عمل المناشفة. وكثيرا ما كان لينين راغبا في الموافقة على إعادة التوحيد في حين أنه الآن أجرى قطعا نهائيا مع المناشفة.

قالت افتتاحية العدد بقلم محمود التهامي: "فجّرنا قضية عبدة الشيطان ليناقشها المجتمع لا لتصبح جريمة أمام النيابة". وبدأ عادل حمودة نائب رئيس التحرير وقتها، والذي نُشِرَت كل التحقيقات بعلمه وموافقته ورضاه، في مهاجمة مفتي الجمهورية نصر فريد واصل الذي طالب بإقامة الحد، وكذلك الهجوم على البابا شنودة وفهمي هويدي الذي انتهز الفرصة لمهاجمة حرية الفكر، وجمال بدوي الذي طالب في جريدة الوفد بمحاكمة عسكرية للمتهمين.
<p>على سبيل المثال، إذا كنت تدير شركة برمجيات وكان منتجك الأساسي هو تطبيقٌ للياقة البدنية، فلا تذكر فقط خصائص وميزات التطبيق أو الكود الذي استعملته لبناء التطبيق. بدلاً من ذلك، وضح كيف يختلف تطبيقك عن مئات تطبيقات اللياقة البدنية الأخرى الموجودة في السوق. ما المنهج الجديد الذي يتبعه؟ كيف سيحسن حياة الناس الذي سيشترونه؟ ما هي المشاكل التي يقوم بحلها بطريقة مختلفةٍ عن منافسيه؟</p> https://marketplace.canva.com/MACcfUjzEMk/1/0/thumbnail_large/canva-red-donation-fundraising-poster-MACcfUjzEMk.jpg
بل رأى في هذه الخيانة وفى التخلي عن المواقف السابقة استمرار لنزعات كانت قائمة لمدة طويلة خلال فترة ما قبل الحرب يحدد المقال الاشتراكية- الشوفينية بأنها نتاج الانتهازية وتطويرها.” هذا الانهيار(للأممية) كان بالأساس نتيجة للشيوع الفعلي فيها لانتهازية البرجوازية الصغيرة…… ما يسمى بوسط الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني والأحزاب الاشتراكية الديمقراطية الأخرى استسلم في الواقع بجبن للانتهازيين”. من هنا استنتج لينين على الفور انه ينبغي أن تكون مهمة الأممية المستقبلية تخليص نفسها بحزم وبلا رجعة من هذا التيار البرجوازي في الاشتراكية.

<p>إذا كان هذا هو الحال، يجب التأكد من قراءة الدروس الأخرى في سلسلة ثمانية أجزاء على تمويل <a href="http://business.tutsplus.com/series/funding-a-business--cms-537" target="_self">الأعمال تجارية</a>. لقد غطت خمسة خيارات أخرى بالفعل، من <a href="http://business.tutsplus.com/tutorials/borrowing-money-to-fund-a-business--cms-19459" target="_self">القروض المصرفية</a> <a href="http://business.tutsplus.com/tutorials/raising-money-for-your-business-through-crowdfunding--cms-19522" target="_self">لعلاوة</a>، وهناك القادمة أكثر اثنين حتى وقت قريب. الأسبوع المقبل، سوف نلقي نظرة على رأس المال الخاص.<br></p>

بل رأى في هذه الخيانة وفى التخلي عن المواقف السابقة استمرار لنزعات كانت قائمة لمدة طويلة خلال فترة ما قبل الحرب يحدد المقال الاشتراكية- الشوفينية بأنها نتاج الانتهازية وتطويرها.” هذا الانهيار(للأممية) كان بالأساس نتيجة للشيوع الفعلي فيها لانتهازية البرجوازية الصغيرة…… ما يسمى بوسط الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني والأحزاب الاشتراكية الديمقراطية الأخرى استسلم في الواقع بجبن للانتهازيين”. من هنا استنتج لينين على الفور انه ينبغي أن تكون مهمة الأممية المستقبلية تخليص نفسها بحزم وبلا رجعة من هذا التيار البرجوازي في الاشتراكية.
في بعض الأحوال، يكون اختلاط المجموعات والجماعات المختلفة (وأبناء الطوائف أو الإثنيات أو القبائل أو المناطق...الخ) واضحاً، أو بالتالي عدم اختلاطها. مثلاً، في مدنٍ معينة لا نجد الكثير من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء في الأحياء السكنية الخاصة بالأشخاص ذوي البشرة السوداء، إلا إذا كانوا يعملون هناك، وثمّة أحياء سكنية كثيرة يسكنها الأشخاص ذوو البشرة البيضاء وينطبق عليها الأمر نفسه بالنسبة إلى الأميركيين من أصل أفريقي. ولكن، في مدنٍ أخرى، نجد الكثير من الأحياء السكنية التي تتخالط فيها الجماعات، وتبدو فيها أماكن العمل أو الأسواق مندمجة كلياً، فيما المجموعات على الطرقات تعكس تنوّع المجتمع المحلّي. والسؤال الحقيقي يكمن في ما إذا كان هذا الاختلاط الظاهر يستمرّ بعد ساعات العمل أيضاً، أو ما إذا كان الأشخاص من الخلفيات المختلفة يتعاملون بودّ مع بعضهم البعض، ولكنّهم نادراً ما يصبحون أصدقاء حقيقيين، أو ينضمّون إلى الجهود أو المنظّمات نفسها. فإذا كنّا مشتركين في حملةٍ لمناهضة التمييز العنصري او الطائفي، مثلاً، فإن أحد المؤشّرات المهمّة يتمثّل في تحديد ما إذا كان الأشخاص من الخلفيات المختلفة يبنون علاقاتٍ حقيقية في المجتمع المحلّي حيث يعيشون.
الفارق الأكثر لفتا للنظر بين الأمميتين الثانية والثالثة، كمنظمات. تمثل في كون الأولى اتحاد فضفاض لأحزاب وطنية مستقلة، في حين أن الأخيرة كان مقدرا أن تكون ممركزة بشكل صارم. وكما جاء في القوانين التي اقرها المؤتمر الثاني: ينبغي أن تكون الأممية الشيوعية،في الواقع وبالفعل، حزبا شيوعيا واحدا للعالم كله. الأحزاب العاملة في البلاد المتخلفة ليست سوى الأقسام المنفصلة لهذا الحزب.‘أعطيت السلطة العليا للمؤتمر العالمي الذي يلتقي دوريا مرة كل سنة، أما بين المؤتمرات فتتولى قيادة الأممية لجنتها التنفيذية المنتخبة، والتي منحت سلطات واسعة تتولى اللجنة التنفيذية إجمالي عمل الأممية الشيوعية بين مؤتمر وآخر… وتصدر تعليمات إجبارية على جميع الأحزاب والمنظمات المنتمية للأممية الشيوعية. على اللجنة التنفيذية للأممية الشيوعية أن تطرد المجموعات والأشخاص الذين يسيئون إلى الانضباط الأممي؛ كما أن لها أيضا الحق في طرد تلك الأحزاب التي تنتهك قرارات المؤتمر العالمي.
×