ظل” التوضيح الصبور “خط لينين والبلاشفة على مدى ربيع وصيف1917، وكان الصراع على السلطة مربوطا دائما بكسب السوفيتات، وحتى عندما اعتبر لينين في يوليوأن السوفيتات قد انتقلت بحسم إلى المعسكر المعادى للثورة. وبالتالي أراد أن يسحب شعار” كل السلطة للسوفيتات” فقد ظل حريصا، حيث قال محذرا: لن يكون الصراع الحاسم ممكنا إلا في حالة صعود ثوري جديد في أعمق أعماق الجماهير “كما أنه لم يتخل وقتها عن الفكرة السوفيتية.

الحزب الذي يستهدف تحطيم الدولة لا يمكن أن ينظم بنفس طريقة الحزب الذي ينوى الاستيلاء عليها. ينبغي أن يكون مركز ثقله في المصانع لا في البرلمان. حيث أن الدولة الجديدة ستنشأ من المصانع. لا يمكن لأعضاء الحزب العاديين أن يكونوا مجرد مصوتين سلبيين أوحتى دعائيين. فعليهم هم أنفسهم أن يصبحوا قادة لزملائهم العمال وبناة لآلة الدولة الجديدة الخاصة بهم وفضلا عن ذلك فإن أطروحة أن الدولة البرجوازية ينبغي تحطيمها ألغت بشكل نهائي خيار الثورة السلمية أوالدستورية. حتى بالنسبة لأكثر الجمهوريات الديمقراطية حرية. ستتضمن الثورة البروليتارية، بحكم التعريف. صراعا جماهيريا على السلطة، وبالتالي فان كل حزب ثوري ينبغي أن يكون منظما بحيث يتمكن من قيادة صراع كهذا. لقد عنى ذلك خلق أجهزة شرعية وغير شرعية متوازية. وتنظيم تجريدات محاربة وخلق مجموعات حزبية داخل القوات المسلحة، وما إلى ذلك.


التوصيات هي أعمال قيد النظر كنتيجة للتقييم. وتشكيل التوصيات يتطلب معلومات تتجاوز ما يلزم لصياغة أحكام. مثلاً، إن معرفة أن البرنامج قادر على زيادة الخدمات المتاحة للنساء المعتدى عليهن لا يُترجم بالضرورة إلى توصية بمواصلة الجهد، خصوصاً حين توجد أولويات متنافسة أو بدائل فعالة أخرى. بذلك، فإن التوصيات بما يجب عمله تذهب بتدخل معين إلى أبعد من الأحكام الخاصة بفعالية برنامج محدد.
<ul class="roundup-block__contents posts--half-width roundup-block--list"><li class="roundup-block__content"><a class="roundup-block__content-link" href="http://business.tutsplus.com/tutorials/the-best-invoice-payment-terms-to-avoid-past-due-invoices--cms-25472"><img class="roundup-block__preview-image" data-src="https://cms-assets.tutsplus.com/uploads/users/23/posts/25472/preview_image/invoice.png"><div class="roundup-block__primary-category topic-business">الفوترة</div> <div class="roundup-block__content-title">أفضل شروط دفع الفواتير لتجنب الفواتير متأخرة السداد</div> <div class="roundup-block__author">أندرو بلاكمان (Andrew Blackman)</div></a></li></ul>
هذان العاملان ليسا منفصلين بل انهما مرتبطان جدليا وبينهما اعتماد متبادل بدون مبادئ صارمة وتنظيم فاما أن الحزب سيكون غير قادر على تنفيذ التحولات التكتيكية المفاجئة الضرورية. أوأن هذه التحولات ستخرجه عن خطة وبدون مشاركة عميقة فى صراعات الطبقة العاملة. سيكون الحزب غير قادر على تشكيل انضباطه والحفاظ عليه وسيصبح عرضة للضغط من الطبقات الغربية إذا لم يكن الصراع اليومى للطبقة العاملة مرتبطا بالهدف النهائى المتمثل فى الإحاطة بالرأسمالية فانه فى تحقيق هدفه وإذا لم يستطيع الحزب أن يربط الهدف النهائى بالصراعات الآتية فانه سيحط إلى طائفة غير مفيدة كلما كان النشاط العفوى للعمال متطورا. كلما احتاج إلى تنظيم ثورى واعى تجنبا للهزيمة الكارثية. إلا انه يمكن الحفاظ على التنظيم الثورى وتجديده إلا إذا حصل على إمداد بالدم الجديد من الثورة العفوية للجماهير. http://muslimsi.com/wp-content/uploads/2012/03/fundraising-thermometer1.jpg
<ul class="roundup-block__posts"><li class="roundup-block__post"><a class="roundup-block__post-link" href="http://business.tutsplus.com/tutorials/how-to-choose-the-right-name-for-your-business--cms-21125"><img class="roundup-block__preview-image" data-src="https://cms-assets.tutsplus.com/uploads/users/23/posts/21125/preview_image/1-name-your-business.png"><div class="roundup-block__primary-category topic-business">التسويق</div> <div class="roundup-block__post-title">كيفية اختيار الاسم الصحيح لمشروعك</div> <div class="roundup-block__author">أندرو بلاكمان</div></a></li></ul>

ثانيا: كان الحزب البلشفي بروليتاري الثقل في تركيبة أعطى ديفيد لين البيان التفصيلي التالي للعضوية البلشفية لعام 1905: العمال61.9%، الموظفون الكتابيون 27.4%، آخرون 5.9%، وهويستنتج “إذا حكمنا على أساس المستويات السفلي للحزب وبصفة خاصة تأييده الشعبي” يمكن أن يقال أن البلاشفة كانوا حزبا عماليا في حين أنه “يبدومن المرجح أن المناشفة كان لديهم أعضاء “برجوازيون صغار أكثر ومؤيدون من الطبقة العاملة اقل في المستويات الأدنى مقارنة بالبلاشفة “إثناء فترة الرجعية كان هناك خروج كبير للمثقفين من الحركة في حين أن خلايا المصانع رغم عزلتها بقيت على قيد الحياة بشكل افضل مما أدى إلى زيادة الطابع البروليتاري للحزب يؤكد هذه الصورة تحليل لينين المذكور أعلاه لعمليات جمع المال بين1912 و1914 من بين جميع التبرعات للبرافدا في الربع الأول من1914. جاء 87% من العمال و13% من غير العمال. في حين أن 44% فقط من التبرعات للجرائد المنشفية جاءت من العمال و56% من غير العمال.
×