بموازاة الصراع مع الوسطية، كان هناك جدال مع عدة تيارات ثورية ولكن يسارية متطرفة أونقابوية. وقد جرت هذه الجدالات بطريقة ودية أكثر كثيرا. لقد تم رد أخطاء اليسار بالأساس إلى شبابهم‘ وقلة خبرتهم كان بعض اليساريين، وخاصة بستانيا من النقابويين الأسبان وتانر من الحركة النقابية القاعدية البريطانية، ساخطين على انتهازية الأحزاب الاشتراكية الديموقراطية إلى درجة انهم رفضوا بالكامل الحاجة لحزب بروليتاري.في ردهم على ذلك، شرح لينين وتروتسكي وزينوفييف بصبر ألف باء النظرية اللينينية حول الحزب، مؤكدين على الاختلاف بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الشيوعي. ومما يجدر ملاحظته انه لم تكن هناك حملات ضد الاقتصادوية ولا ذكر لإدخال الاشتراكية إلى الطبقة العاملة من الخارج‘ جاء في الأطروحات التي تبناها المؤتمر أن:


وأوضحت الدراسات أن ادمان القمار حقيقة يشهد لها الواقع , فإحساس المقامر وشعوره الدائم أنه سيفوز وسيتربح مالاً كثيرا بطريقة سهلة لا تحتاج إلي عناء ولا عرق جبين يجعله يدمن هذا الأمر ظناً منه أنه سيصير غنيا ً وسيحقق الثراء الفاحش من وراء تلك اللعبة ولن يمل حينها من ممارستها جرياً خلف هدفه المزعوم ومن هنا يأتي ادمان القمار فيصير مدمناً من حيث لا يدري !. https://cdncustom.crowdrise.com/_crowdrise/create-fundraiser-graphic-v1@3x.jpg
<p>بل أن بعض الشركات التي يبدو أنها لصالح مشروع القانون قد تفشل في جمع الأموال، ببساطة لأن العملية تنافسية للغاية. وتقول "الرابطة الوطنية لر<a href="http://www.nvca.org/index.php?option=com_content&amp;view=article&amp;id=119&amp;Itemid=621">أس</a> المال الاستثماري" أن هناك شركات VC النشطة فقط 462 في الولايات المتحدة، حيث هناك الكثير من الأفكار التي تطارد كمية محدودة من الأموال. من الصعب الحصول على قبول. كنت قد تنفق أشهر بجولة في وادي السليكون مع العرض التقديمي ل PowerPoint، فقط في نهاية المطاف مع أي شيء.</p>
التحليل والتركيب هما طريقتان لاكتشاف وتلخيص نتائج التقييم. والغرض منهما هو اكتشاف الأنماط في الدليل إما بعزل النتائج المهمة (التحليل) أو بتجميع مصادر مختلفة من المعلومات للوصول إلى فهم أوسع (التركيب). ويتطلب التقييم القائم على طرائق مختلطة تحليل كل عنصر في الدليل على حدة كما يتطلب تركيبة من كل المصادر لتفحص الأنماط المستخرجة. إن فك الرموز وتوضيح الوقائع في جسم الدلائل يتطلب أن نتخذ قراراً حول كيفية تنظيم المعلومات، وتصنيفها، ومقارنتها وعرضها. وهذه القرارات تسترشد بالأسئلة المطروحة، وأنواع البيانات المتاحة، وخصوصاً بما يقدمه أصحاب المصلحة والمستخدِمون الأساسيون المستهدَفون. https://static1.squarespace.com/static/57d9e959d482e972e8434364/t/5a1b27a724a694106d9684d3/1511729102695/shutterstock_739493131.jpg
هناك العديد من وسائل جمع التبرعات منها: الاتصالات الشخصية المباشرة، حملات طرق الباب  ،الحملات في الشوارع والأسواق، الخطابات الشخصية، الاتصالات التليفونية المباشرة، المناسبات الخاصة كالأعياد، الإعلان بوسائل الإعلام المختلفة، الدعوة للإسهام في تغطية نفقات خدمة مثل كفالة اليتيم، الحفلات السنوية للمنظمات التطوعية، مقترحات المشاريع مثل تشغيل مشروع طبي، اشتراكات ورسوم عضوية، الأسواق الخيرية ، المعارض الفنية، بطاقات المناسبات، دكاكين وأسواق الخير، الاستقطاعات الشهرية، الحملات البريدية، المزادات الخيرية، حصالة الخير وتوضع في الأسواق أو المدارس، طابع وكوبونات الخير والمسيرات والمسابقات الرياضية على جميع المستويات أو أي نشاطات أخرى مشابهة.[2]
ولتحقيق هذا الهدف، كان من الضروري رعاية النموالسريع لأحزاب ثورية أصيلة في جميع البلاد الرأسمالية الأساسية. ولكي يفعل ذلك، عمل الكومنترن على تجميع المجموعات والتيارات الشيوعية القائمة وتوحيدها في أحزاب مستقرة. كما عمل على كسب أكبر نسبة ممكنة من قواعد الأحزاب الاشتراكية الأوروبية (خاصة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني المستقل والحزب الاشتراكي الإيطالي والحزب الاشتراكي الفرنسي). في هذه العملية كان العدوالأساسي هو”الوسطية” حيث كان يتعين القضاء على مصداقية الزعماء الوسطيين من أجل التمكن من كسب مؤيديهم. كما كان يتعين منعهم من دخول الأممية ونقل العدوى إليها لقد كان الضغط الذي مارسته القواعد لصالح الأممية هوما جذب الإصلاحيين إليها وخلق هذا الخطر الأخير. في المؤتمر الثاني. حذر لينين من أن الأممية الشيوعية أصبحت إلى حد ما الموضة… وقد تواجه خطر التميع من خلال تدفق المجموعات المتذبذبة وغير الحاسمة التي لم تمارس بعد قطعا مع أيديولوجية الأممية الثانية،.
<p>للمزيد من المعلومات، تحقق من<a href="http://business.tutsplus.com/categories/planning"> دروسنا حول التخطيط</a> على Envato Tuts+، خصوصاً السلسلة التي كتبها ديفيد ماسترز (David Masters) حول <a href="http://business.tutsplus.com/series/strategic-planning-for-your-microbusiness--cms-880">التخطيط الإستراتيجي لعملك الصغير</a>.</p>
<figure class="post_image"><a href="https://graphicriver.net/item/simplicity-premium-and-easy-to-edit-template/12165048" target="_self"><img alt="Simplicity Premium PowerPoint Template" data-src="https://cms-assets.tutsplus.com/uploads/users/52/posts/24860/image/slide-minimal.jpg" title="Image: https://cms-assets.tutsplus.com/uploads/users/52/posts/24860/image/slide-minimal.jpg"></a><figcaption>شريحة مثال <a href="https://graphicriver.net/item/simplicity-premium-and-easy-to-edit-template/12165048" target="_self">للبساطة</a>. الرسالة الرئيسية لهذه الشريحة من المثال أن يمكنك يمكن الوثوق به كشريك للعمل مع.</figcaption></figure><p>قالب عرض كبير الذي لديه بعض الشرائح الممتازة التي يمكن أن تستخدم كأساس للعرض <a href="https://graphicriver.net/item/simplicity-premium-and-easy-to-edit-template/12165048?s_rank=2" rel="external" target="_blank">التقديمي</a> الخاص بك هو قالب PowerPoint قسط البساطة.</p>
<p>هذه القروض مثالية لتمويل تطوير المشروع أو المباني أو المعدات أو المنتج جديد خاص. الجانب السلبي الرئيسي هو أنها يمكن أن تكون صعبة للغاية للتأهل ل، وسوف تحتاج غالباً إلى إظهار سجل طويل من الربحية قبل أن البنك سوف تأخذ خطر على الشركة الخاصة بك. المصارف كثيرا ما لا ترغب في إقراض مبالغ صغيرة للشركات الصغيرة جداً أما؛ كثير منهم قد تعريف<a href="http://business.tutsplus.com/tutorials/what-is-a-small-business-and-why-the-size-definition-matters--cms-27032"> مختلف لما هي الأعمال تجارية صغيرة</a>.</p>
<figure class="post_image"><a href="https://graphicriver.net/item/business-plan/14446762" target="_self"><img alt="Business Plan template from Envato Market" data-src="https://cms-assets.tutsplus.com/uploads/users/48/posts/25841/image/Business-plan-template.jpg"></a><figcaption>قالب <a href="https://graphicriver.net/item/business-plan/14446762" target="_self">خطة عمل</a> من متجر Envato</figcaption></figure><p>لا يوجد طولٌ محددٌ مسبقاً لخطة العمل -- الأمر يعتمد على مدى تعقيد عملك وكمية التفاصيل التي ترغب بتمضينها في الخطة. لكن كتوجيه عام، يمكنك أن تسعى إلى ما بين 15 و20 صفحة وستكون على الأغلب في المكان الصحيح. لكن إذا قمت بإيصال كامل المقاط المهمة في خمس صفحات فقط، فلا تشعر بإنك بحاجة إلى ملء الصفحات الباقية؛ وعلى العكس، إذا احتجت مساحةً أكثر، فهذا أمر مقبولٍ أيضاً.<br></p> https://matchmadecoffee.com/wp-content/uploads/2017/09/Fundraising-letterhead.jpg
<p>شركات الأسهم الخاصة غالباً زيادة عوائدها باستخدام النفوذ، أي اقتراض المال. ويسمى هذا النوع من التعامل "ترك leveraged". شركة الأسهم الخاصة تقترض الأموال من المصارف أو الجهات المقرضة الأخرى، ويضيف أن المال لأموالها الخاصة للسماح لها بشراء حصة أغلبية في شركة. فإنه يستخدم موقفها المسيطر لإعادة هيكلة الشركة وجعلها أكثر قيمة، بحيث أنه يمكن بيع حصتها في وقت لاحق في ربح. </p> https://www.nptechforgood.com/wp-content/uploads/2015/09/peer-to-peer-fundraising.png
<p>يمكن للشركات استخدام بطاقات الائتمان، تماما مثل الأفراد. والمشورة بشأن كيفية استخدامها هو الشيء نفسه، أيضا. في حين أنهم مريحة سبل الحصول على المدى القصير الوصول إلى الأموال، وأسهل بكثير للحصول عليها من القروض المصرفية، أنه أمر خطير للسماح لرصيد بناء عالية جداً لفترة طويلة جداً. أسعار الفائدة غالباً ما تزيد عن 20 في المائة، ولذلك فمن الأفضل أن تبقى سداد الرصيد بقدر ما تستطيع أن. فقط استخدامها لتمويل طويل الأجل كملاذ أخير. </p> https://www.dutchmillbulbs.com/wp-content/uploads/2016/01/DMB-Logo.png

التوقعات هي النتائج المقصودة بالبرنامج. وهي تشرح ما على البرنامج أن يحقق من أجل أن يعتبر ناجحاً. في معظم البرامج فإن الإنجازات تكون متتابعة (أولاً نحقق هذا... ثم نريد أن نفعل ذاك...).  لذلك يجب أن ننظمها بحسب الزمن بحيث تنطلق من النتائج المرجوة المحددة (والفورية) إلى الواسعة (والأبعد مدى). مثلا، فإن رؤيا  البرنامج رسالته وأهدافه العامة وأهدافه المباشرة كلها تمثل مستويات متنوعة من درجة تحديد التوقعات من البرنامج (أنظروا شرحها في الفصل 8،القسم 1: نظرة عامة على التخطيط الاستراتيجي: الرؤيا، الرسالة، الأهداف، الاستراتيجيات، خطة العمل).


إما الآن فقد فسرها من خلال التناقض بين المصالح التاريخية للبروليتاريا ومصالحها الفورية. التي يمكن أن تسود لفترات محدودة وفى شرائح محدودة على الحاجة للوحدة الطبقية تتطور الوحدة الاشتراكية للطبقة العاملة جدليا، من خلال الصراع الداخلي.وباعتباره العنصر الفاعل في هذا الصراع، فعلى الحزب الثوري أن يقصر عضويته على أولئك الذين يعلون المصالح الكلية للبروليتاريا على المصالح الفورية. أي على الأمميين. 
×